ads

الأربعاء، 12 يناير، 2011

القس جونز يخطط لمحاكمة القرآن

""خطط" تيري جونز "راعي إحدى كنائس ولاية فلوريدا الأمريكية والذي كان يرغب في حرق نسخ من المصحف العام الماضي ل"محاكمة" القرآن. وأوضحت القناة السادسة في أورلاندو أن جونز حدد يوم 20 من مارس/آذار موعدا ل"يوم المحاكمة العلنية للقرآن" في تمام الساعة (22:00 ت ج).





ونشر الراعي خططه على مقطع مصور رفعه على موقع يوتيوب، يعلن فيه "القرآن ستتم محاكمته" في محاكمة سيكون فيها محام وشهود. وقال جونز في المقطع المصور : "القرآن متهم، ونحن نتهم القرآن بالقتل، والاغتصاب، وكونه مسئولا عن أنشطة إرهابية حول العالم، نحن نتهم القرآن بأعمال العنف هذه". ودعا جونز المدافعين عن القرآن لاختيار "من سيكون محاميي الدفاع، ونتحداهم أن يقومون بذلك، لن نتكلم، نريد أن نرى أفعالا، تعالوا لتظهروا لنا في هذا اليوم، 20 مارس/آذار، اليوم الذي سيتم فيه محاكمة القرآن". وأضاف : "ونحن سيكون لدينا نائب، وسنستدعي شهودا، وأنتم بإمكانكم أن تكونوا شهودا". وأكد : "نتحداكم، فالمرة الأخيرة أبدى الإسلاميون أن لديهم أفواه كبيرة للغاية، تحدثوا كثيرا، وواصلوا الحديث للقول بمدى سلمية القرآن، فليأتوا وليبدوا ذلك". وإذا تمت إدانة القرآن سيكون هناك أربعة عقوبات "الحرق، إذا كانت هذه رغبة الأشخاص، أو إغراقه، أو تحويله لأوراق سجائر، أو إطلاق النار باتجاهه". يشار إلى أن راعي الكنيسة كان قد جذب الأنظار سبتمبر/أيلول من العام الماضي، بعد أن أعلن عزمه إحراق نسخ من القرآن، إلا أنه تراجع عن هذه الخطوة، بعد أن حذر قادة العالم من عواقب هذا الإجراء. 

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا