ads

الخميس، 13 يناير، 2011

موظف تخصصه حمل حداء رجل لأعمال المصري في المسجد .

صباح العيد الماضي ذهب رجل الأعمال المصري وأمين تنظيم الحزب الوطني أحمد عز ليصلي العيد بين أبناء دائرته وبعد أن انتهت الصلاة وهم بالخروج من المسجد حدث ما يمكن أن نعتبره طقساً من طقوس أحمد عز الخاصة التي لا تعكس تواضعه ولا خفض جناحه حتى لأبناء دائرته.



وذكر موقع دنيا الوطن إن أحد رجال عز يحمل له حذاءه يقف منتظراً أمام المسجد وبمجرد أن خرج أمين تنظيم الحزب الوطني سارع إليه رجله ونزل على قدميه ليلبسه حذاءه لا ينظر عز إليه.

وبعد أن ينزل حارسه برأسه حتى يكاد يساوي الأرض ينطلق عز ليستقل سيارته متوجهاً إلى الباجور ليشارك في جنازة وعزاء كمال الشاذلي الذي توفي في أول يوم من أيام العيد.

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا