الاثنين، 22 مارس، 2010

أبرز عوامل سقوط الدولة الموحدية


ضعف حكم الموحدين بعد اٍندحار جيوشهم في معركة العقاب ضد الممالك المسيحية في اٍسبانيا فتفككت أوصال امبراطوريتهم وتأسست على أنقاضها دول جديدة مما أدى اٍلى انهيار الوحدةالسياسية لبلاد المغرب الاسلامي .

  • عوامل سقوط الدولة الموحدية

  • تدهور الحكم الموحدي في المغرب لاٍسلامي اٍثر انهزام جيوش الموحدين في معركة العقاب سنة 609هـ -1212 م ضد الممالك المسيحية بالأندلس خلال عهد الخليفة الموحدي محمد الناصر وقد تعاقب على الحكم بعد وفاة الناصر تسعة خلفاء عجزو عن تسيير شؤون الدولة فتعاظم دور أشياخ الموحدين واستبدوا بمقاليد السلطة كما قويت النزاعات السياسية بين لأمراء الموحدين فاضطربت أحوال الحكم وتصدع صرح الامبراطورية .
ازداد ضعف الدولة في عهد الخليفة المأمون الدي أوقع بأشياخ الموحدين وأعلن اٍنكاره للمبادئ الموحدية فانهارت الأسس الفكريةوالروحية التي ارتكزت عليها الدولة الموحدية
  • تأزم الوضع لاٍقتصادي ولاجتماعي سبب في سقوط الدولة الموحدية
توالت على المغرب خلال العقود لأخيرة من حكم الموحدين سنوات اشتد ت فيها المجاعات وارتفعت الاسعار وانتشرت لأوبئة وقل عدد السكان .وعرف المغرب في نفس الفترة عدة اضطرابات اجتماعية فقد تمردت قبائل الخلط العربية على الخليفة العادل سنة 624 هـ تم ثارت على الخليفة الرشيد وحاصرته في مراكش سنة 632 هـ كما أغار عرب بني معقل في الجنوب على تافيلالت ودرعه وسوس ونزح بنو مرين من منطقة المغرب الشرقي نحو سهول المغرب الأطلنتي .وكانت لتلك الاضطرابات الاجتماعية عواقب وخيمة فتضررت الحياة لاٍقتصادية وتحولت طرق التجارة الصحراوية عن المغرب وقلت الجبايات فانهار نفود الموحدين وتفككت أوصال امبراطوريتهم في الغرب لاسلامي .

تابع 
انقسام الغرب لإسلامي  إبان سقوط لإمبراطورية الموحدية 

5 التعليقات:

إرسال تعليق