ads

الاثنين، 9 يناير 2012

التطور البشري بالمغرب وافريقيا الجزء 1

التطور البشري الجزء
في حقبة الميوسين لأعلى miocéne supérieur (ما بين 7.2
و5.3 مليون سنة) ظهر أشباه البشر في منطقتين بافريقيا , وسط الصحراء الكبرى وشرق افريقيا. وقد أطلق على المكتشف بشرق افريقيا اسم أرديبثيكوس ardipithécus رغم انه من الناحية الزمنية يعود الى حوالي 5.2 ملوين سنة فقط بينما البقايا ....


البشرية التي استخرجت شمال التشاد في يوليوز 2001 والتي اطلق عليها بشر الساحل التشادي او طوماي toumai والعائد الى حوالي 7 مليون سنة وتعد لحد لأن أقد م بقايا بشرية مكتشفة


ويليه من الناحية الزمنية بشر البليوسين pliocéne (مابين 5.3 مليون و 1. مليون سنة ) وعند نهاية الزمن التالت الدي يطلق عليه لأرديبيتيكوس أولا ثم بعد لأسترالوبيثيك ويدخلان في ما يسمى ما قبل البشريات او أشباه البشر les préhominiens الدي يتميز بأ ن انتصاب قامته غير تامة الا انه أكتر تطورا من انتصاب قامة الشامبانزي الحالي ومن المعروف أن لأبحات حوا التطور البشري كما نعرفها اليوم انطلقت سنة 1860م وتولدت نتيجة نقاشات ولقاءات عديدة حول قضايا ترتبط بهدا التطورمنها
تحول المخلوقات أصل البشري وهل له أصل واحد أو متعدد لأعراق ?



كما انها اهتمت بصناعة لأدوات الحجرية والتي ظلت لمدة طويلة مقياسا يسمح للتفريق بين البشريات وغيرها ولكن بظهور استعمال وتكييف لأدوات لدى القردة وخاصة شامبانزر أبرز هدا الفرق غير قاطع واليوم فان قوة لأنتاج ولأدوات متأكد لدى لأسترالوبيثيك ..
وقد اعتبر بشر المنتصب القامة الهومو ايريكتوس homo erectus لمدة طويلة انه الممتل لأول للهومو (homo) الدي استوطن أوروبا بالاضافة الى افريقيا مهد البشرية كما ان لا كتشاف لأخير للهومو بجورجيا جاء ليؤكد هدا الطرح على الرغم من أن البشر المنتصب القامة كان معروفا مند تاريخ بعيد في شمال افريقيا وشرقها والصين وأندونيسيا .







ما بين 781000 و 126000 سنة قبل اليوم ظهر بشر أنتيصيصور homo antecessor وبشر النياندرطال كما ظهر ايضا بشر روديسيا homo rhodesiensis كما مبين في صورة ويعتبر الجد المفترض لدى لأوروبيين للا نسان العاقل


وخلال حقبة البلايستوسين الأوسط pleistocéne moyen

وخلال الدور الجليدي لأخير المعروف باسم فورم wurm وصل لانسان العاقل العاقل الى اوروبا التي كانت مأهولة بانياندرطاليين
فقد ظهر أشبا ه البشر على وجه لأرض مند عدة ملايين سنة (5-7مليون سنة وقد عاش مدة طويلة حياة بدائية ومر بمراحل تطورية عديدة استغرقت مئات لألاف من السنين قبل أن يصل وضعه الحال .وقدا بدأ لاهتمام به مند القرن التاسع عشر ولم يصل العلماء الى نتائج ايجابية حول النوع البشري الا في النصف التاني من القرن العشرين وبعد التطور التقنيات علمية متعددة الاختصاصات والتقنيات لأترية وتكوين مجموعات بحت اترية متعددة لاختصاصات .
وقد اكتشفة جمجة بوادي نياديرطال عام 1856وقد اطلق العالم الجيولوجي william king عليه اسم بشر النياديرطال نسبة لوادي النياديرطال الدي عتر فيه عليه
وفي عام أواخر القرن التاسع عشر استخرج الطبيب الهولندي أوجين دوبوا في منطقة جاوا بأندونيسيا جمجمة لبشر بدائي من الصنف المسمى المنتصب القامة واطلق عليه اسم البيثيكانثروبوص اي البشر القرد نظرا لتأتير نظرية داروين التطورية وأفكار عالم الحيونات لألماني ايرتيست هيكيل فأي اكتشاف لبقايا بشرية يخدعونها لنظرية داورين نظرا لحداتتة هدا العلم في تلك الفترة وعدم وجود تفسير اخر خلافا لليوم
والجدير بالاشارة هنا أن النظرية التطورية التي نقدمها هنا حول تطور النوع لبشري ليس من شأ نها أن تقحم نفسها في النظريات المختلفة التي تعالج قصة التطور البشري مند البداية حتى المرحلة الرهنة اد سنكتفي باعطاء ملامح الخطوط العامة لهدا التطور دون التعرض للخلافات المحتدمة بين علماء لأنثربولوجيا والمختصصين في التشريح .
تــــــــــابع ....

هناك تعليق واحد:

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا