ads

الجمعة، 20 أغسطس 2010

دراسة :الكتير من الأمريكيين يرون اوباما مسلما


خلصت دراسة إلى أن أعدادا متزايدة من الأمريكيين لديهم قناعة بأن الرئيس باراك اوباما مسلم.وارتفع عدد من رأوا أن الرئيس الأمريكي مسلم من 11 بالمائة في مارس/ اذار 2009 إلى حوالي 18 بالمائة، وفقا لمسح أجراه مركز بيو للأبحاث.

ووصلت نسبة من اعتبروا أن اوباما مسلم بين الجمهوريين إلى 34 بالمائة. وأعرب ثلث المستطلع آراؤهم فقط عن اعتقادهم بأن اوباما مسيحي.
وقال 43 بالمائة من المستطلع آراؤهم إنهم لا يعرفون ما هي الديانة التي يعتنقها الرئيس الأمريكي.
وأرجع البيت الأبيض الاعتقادات الخاطئة بشأن الديانة التي يعتنقها اوباما إلى "حملة معلومات مضللة" ينفذها خصومه السياسيون.
وقال مستشار البيت الأبيض للشؤون الدينية جوشوا دوبويس لوكالة فرانس برس "في الوقت الذي يمارس الرئيس دينه المسيحي ويلتزم به بشكل شخصي، هناك بالتأكيد أشخاص عازمون على نشر أكاذيب بشأن الرئيس وقيمه ومعتقداته".

للسياسة دور

وخلص الاستطلاع إلى أن القناعات بشأن الديانة التي يعتنقها الرئيس وثيقة الصلة بالأحكام السياسية عليه.
ووجد الاستطلاع أن الأشخاص الذين يعتقدون أن اوباما مسلم "يعارضون بشدة" أدائه لوظيفته، بينما يؤيد هذا الأداء أغلبية ممن قالوا إنه مسيحي.
وأجري الاستطلاع قبل يوم 13 أغسطس/ اب عندما دافع اوباما عن المسلمين في بناء مركز إسلامي بالقرب من موقع مركز التجارة العالمي.
وتأتي نتائج الاستطلاع وسط مخاوف بعض الأمريكيين المسلمين من الاستهداف بسبب التزامن المرتقب لعيد الفطر مع يوم 11 سبتمبر/ ايلول، تاريخ الهجمات في عام 2001.
ويخشى البعض أن مظاهر الاحتفال بمناسبة العيد سوف يساء تفسيرها باعتبارها احتفالات بذكرى الهجمات.
في الوقت نفسه يحتدم الجدل في الولايات المتحدة بشأن خطط لبناء مسجد ومركز اجتماعي بالقرب من موقع مركز التجارة العالمي في نيويورك، والذي شهد أبرز هجمات 2001.
وأثارت الخطط معارضة قوية لكثير من المحافظين، بينما دافع اوباما وعمدة نيويورك ورئيس الحزب الديمقراطي عن حق أصحاب المشروع في البناء.

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا