ads

الاثنين، 2 أغسطس، 2010

"45" دولار تعود على مواطن أمريكي بـ "200 "مليون دولار


"حالف الحظ احد عمال الطلاء بعدما اتضح أن 65 نسخة سالبة (نيغاتيف) اشتراها بمبلغ 45 دولارا في مزاد هي من أعمال المصور الأمريكي أنسل آدمز وقيمتها 200 مليون دولار.







واشترى ريك نورسيغيان النسخ السالبة (النيغاتيف) في مزاد بمرآب في فريسنو بكاليفورنيا منذ حوالي عشر سنوات وساوم البائع ليخفض السعر من 70 دولارا إلى 45 دولارا، واحتفظ بها تحت طاولة بلياردو في منزله في البداية وبعد ذلك في صندوق ودائع آمن في أحد البنوك المحلية عندما أدرك أنها قد تكون ذات قيمة.

وكان شعوره صائبا إذ اعلن مثمن فنون في بيفرلي هيلز هذا الأسبوع أن النسخ السالبة (النيغاتيف) التي تعرض صورا لمتنزه يوسمايت الوطني وفيشرمانز وارف ومشاهد أخرى في سان فرانسيسكو من اعمال آدمز وتبلغ قيمتها نحو 200 مليون دولار.

وقال نورسيجيان للصحفيين "عندما سمعت هذا (الرقم) شعرت بالضعف قليلا".

وقال فريق خبراء قضى نحو سنة لاثبات اصالة النيغاتيف انهم يعتقدون ان التراكيب التقطت بين 1919 وأوائل الثلاثينيات.

وكانت بعض النسخ السالبة متفحمة من على الحواف بعد وقوع حريق في غرفة آدمز لتحميض الأفلام في عام 1937.

وكان يعتقد في السابق أن هذه النسخ السالبة من بين نحو 5000 لوحة فقدت في هذا الحريق الذي دمر حوالي ثلث اعمال آدمز. وأكد ايضا اثنان من خبراء الخطوط أن خط اليد على المظاريف التي وجدت بها النسخ السالبة يخص فرجينيا زوجة آدمز.

وعرف آدمز بمناظره الطبيعية بالوان الأبيض والأسود ومعظمها في الولايات الأمريكية الغربية. وتوفي عام 1984 عن 82 عاما.

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا