ads

الخميس، 6 نوفمبر، 2014

قيصر روما قتل ملك الأمازيغ بطليموس


ولد الملك بطليموس الموريطاني او الأمازيغي سنة واحدة قبل الميلاد وحكم موريطانيا من سنة 23 إلى 40 م . بعد وفاة والده الدي لم يكن إلا جوبا الثاني . كانت مملكته تجمع بين موريطانيا  القيصرية وعاصمتها مدينة قيصرية (كان اسمها إيول قبل أن يتحول الى قيصرية تكريما للإمبراطور الروماني اغسطس قيصر ) في التراب الجزائري حاليا وموريطانيا الطنجية في شمال المغرب .


يجمع بطليموس إرثا يونانيا ورمانيا , فأمه هي كلييوباترا سيليني البنت الوحيدة للأميرة المقدونية كلييوباترا وماركوسوانطونيوس أحد أهم مساعدي قيصر روما وبطليموس في الواقع . ابن خالة الإمبراطور كاليغولا . وكان حليفا قويا لروما . وفي سنة 40 م تمت دعوته الى عاصمية لإمبراطورية الرومانية , إلا أن هده الزيارة انتهت بمقتله . فعندما دخل الملك الأمازيغي الى مدرجات المصارعين (gladiateurs ) في روما لحضور أحد العروض . كان يرتدي عبائة ملكية بلون أرجواني كان هدا اللون الإمبراطوري . ما أثار حفيظة الإمبراطور كاليغولا , فأعطى أوامره اغتياله . جرت عملية لاغتيال في مدينة ليون في فرنسا.وبمقتله تم القضاء نهائيا على السلالة البطليمية . وتم إلحاق مملكته بروما .أما كالبغولا فلم يعمر بعده أكثر من عام أخر .فقد اغتيل بدوره سنة 41 م . بعد أم كان أحد أكتر قياصرة روما دمويا وطغيانا.

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا