ads

الجمعة، 15 أكتوبر، 2010

180 مليون دولار في اليانصيب الأوروبي والفائز لم يظهر بعد


تم الإعلان عن فوز بطاقة مباعة في بريطانيا بالجائزة الكبرى باليانصيب الأوروبي "يوروميليونز" وقيمتها 113 مليون جنيه إسترليني (نحو 180 مليون دولار أمريكي)، لكن هوية الفائز لم تُعرف بعد.


وقالت شركة كاميلوت المشرفة على يانصيب يورومليونز في بريطانيا إن الجائزة تعد الأكبر على الإطلاق في بريطانيا، ولم يعرف حتى الآن إذا كان صاحب البطاقة شخص واحد أو عدة أشخاص.
وأضافت كاميلوت إنها في "انتظار مقابلة صاحب الحظ السعيد الفائز بجائزة اليانصيب".
من ناحية أخرى ذكر متحدث باسم الشركة أن عطلا حدث في الأنظمة التي تربط بين الشركة والبنوك تسببت في وقف عمليات البيع للبطاقات بين الساعة السادسة والساعة السابعة بتوقيت بريطانيا.
وأوضح المتحدث أن الشركة لم تعلم حتى الان عدد الأشخاص الذين تضرروا جراء العطل الذي حدث، مشيرا إلى أن الأمر كان خارجا عن إرادة المسؤولين في الشركة.
وكان الرقم السابق قد سجل في مايو / آيار الماضي بعد أن فاز بريطاني بمبلغ 122 مليون دولار في يانصيب يوروميليونز محطما الرقم الذي سجله بريطانيان آخران في فبراير/ شباط الماضي فازا بـ56 مليون جنيه استرليني وهما نايجل بايج وجوستين لايكوك من منطقة جلوشستر البريطانية.
ولم يشكل المبلغ الذي فاز به نايجل وجوستين إلا نصف قيمة الجائزة التي بلغت حينها 112 مليون جنيه استرليني والتي فاز بنصفها الآخر شخص في اسبانيا.
وخلافا لليانصيب الوطني البريطاني الذي تباع تذاكره حصرا على الاراضي الاراضي البريطانية، تباع بطاقات يوروميليونز في عدة بلدان اوروبية منها ايرلندا وفرنسا واسبانيا والبرتغال.

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا