ads

الأحد، 26 سبتمبر، 2010

50 في المئة من الرجال يرون أن الفياجرة بلا فائد


قال خبير في شؤون الصحة الجنسية ان اكثر من نصف الرجال في بريطانيا الذين توصف لهم اقراص الفياجرا لا يستفيدون منها.


واوضح الدكتور جفري هاكت، اخصائي الصحة الجنسية والمسالك البولية، ان الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب يمكن ان يهدروا الكثير من المال في شراء الفياجرا، بينما السبب الحقيقي قد يكون انخفاض مستوى هورمون التستوسترون، المسؤول عن النشاط الجنسي عند الرجال.
وجاءت تعليقات الدكتور هاكت مع نشر كتيب ارشادات جديدة حول تشخيص ومعالجة حالات الضعف او القصور الجنسي عند البريطانيين، والتي نشرت في دورية معنية بهذا الشأن اسمها دورية النضج والخصوبة عند الانسان، او Maturitas and Human Fertility.
ويقول الدكتور هاكت، اخصائي الشؤون الجنسية في مستشفى غودهوب بمدينة برمنجهام، والرئيس السابق للجمعية البريطانية للصحة الجنسية، ان اكثر الحالات شيوعا التي يراجع فيها الرجال طبيبهم العائلي هي ضعف الانتصاب.
عندما يوصف بديل التستوسترون للشخص المعني، ستتحول وتتغير حياة المريض تماما للاحسن.
الدكتور جفري هاكت
ويعاني من هذا الضعف نحو 40 في المئة من الرجال الذين تزيد اعمارهم عن 40 عاما، كما ان انخفاض مستوى هورمون التستوسترون هو السبب الحقيقي وراء معاناة اكثر من خمس الرجال من ضعف الانتصاب.
والمعروف ان مستوى هورمون التستوسترون يكون في اعلى درجاته عندما يكون الرجل في العشرينيات من العمر، لكنه يبدأ في الانحسار التدريجي بعد ذلك، الا ان التراجع الملموس يمكن ان يكون مؤشرا او عرضا لمشاكل صحية اخرى.
ويقول الطبيب البريطاني ان انخفاض مستوى التستوسترون في الجسم يمكن ان يكون متصلا بحالات وفاة من امراض مثل السكري والجلطة القلبية "ولهذا فان التشخيص مهم جدا لتجنب التعرض لامراض كهذه".

الهورمون المنقذ

ويشير هذا الاخصائي الى ان "الرجال الذين لا يستفيدون من الفياجرا يحتاجون الى مراجعة طبية، واذا تبين ان المشكلة هي انحفاض مستوى التستوسترون، عندئذ لن تكون الفياجرا لوحدها هي الحل".

ويضيف انه "عندما يوصف بديل التستوسترون للشخص المعني، ستتحول وتتغير حياة المريض تماما للاحسن".
وخلال عمله في هذا المجال لمدة عشرين عاما، يصف الدكتور هاكت كيف شعرت نساء الرجال الذين عالجهم بالامتنان، وكيف قدمن الشكر له لانه اسهم في اعادة ازواجهن اليهن.
وفي تلك الارشادات تؤكد الجمعية البريطانية للصحة الجنسية على اهمية وضرورة استفسار الاطباء من مرضاهم عن صحتهم الجنسية، وعن اي امر يقلقهم له صلة بادائهم وفعاليتهم الجنسية.
كما تنصح الجمعية النساء بمراجعة طبيب العائلة والافصاح عن اي مشاكل او تساؤلات تتعلق بالحياة الجنسية، اذ يمكن ان يتسبب الخجل والابتعاد عن مواجهتها في انهيار العلاقات الزوجية، وربما انهيار الاسرة.
يشار الى ان نحو 44 في المئة من المشاكل الجنسية تؤثر على النساء، لكن المشاكل الجنسية طويلة الامد اقل عند الرجال.

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا