ads

الخميس، 26 أغسطس، 2010

فوائد الصيام

"فوائد الصيام"
الصيام هو عملية إرادية فيها طاعة للخالق .غير أن الصيام فيه منافع كتيرة ودلك حسب الدراسات العلمية الدقيقة على جسم الإنسان ووظائفه الفسيولوجية، ثبت أن الصيام ظاهرة طبيعية يجب للجسم أن يمارسها حتى يتمكن من أداء وظائفه الحيوية بكفاءة، وأنه ضروري جدا لصحة الإنسان تماما كالأكل والتنفس والحركة والنوم.....


، فكما يعاني الإنسان بل يمرض إذا حرم من النوم أو الطعام لفترات طويلة، فإنه كذلك لا بد أن يصاب بسوء في جسمه لو امتنع عن الصيام...
كل هذه الحقائق وغيرها كانت موضوع ندوة " أسرار الصيام" التي عقدت مؤخرا في القاهرة، والتي أدارها الدكتور مجدي بدران من معهد الطفولة جامعة عين شمس واستشاري حساسية ومناعة الأطفال والمراهقين وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة.
وتحدث الدكتور مجدي بدران في بداية الندوة عن فوائد العلاج بالصيام. مشيرا إلى أن خفض الوزن الزائد يأتي في مقدمة هذه الفوائد، فخلال الصيام تستطيع كل 450 غرام من الدهن الزائد فى الجسم أن توفر الطاقة اللازمة للإنسان ليوم كامل، وأيضا حرق الدهون، مما يؤدى الى تجميع السموم المتراكمة فى الجسم و التخلص منها.
أما صيانة الجهاز الهضمي، فهي واحدة من مزايا وفوائد الصيام، خاصة أن منح الجهاز الهضمي المشغول دائما إجازة إجبارية واجبة تؤدى إلى التحسن الرائع فى كفاءة الهضم والامتصاص والإخراج.
وأشار بدران إلي أن الصيام يعمل على علاج بعض الأمراض المستعصية كالروماتيد والذئبة الحمراء ومشاكل القولون العصبي، وبعض حالات الشلل، وحساسية الطعام خصوصا حساسية القمح، صرف السوائل المتجمعة في الساقين والبطن، بالإضافة إلى زيادة كفاءة الحواس الخمسة، خاصة حاسة التذوق.

"الصيام والعضلات"
يخاف البعض من انخفاض قوه العضلات أو انحلالها مع الصيام، ولكن تبين أن الصوم لا يقلل من أعداد الوحدات البنائية للعضلات مطلقا، أما خلايا الجسم الأخرى فربما ينقص حجمها وتنخفض قوتها ولكن ذلك لا يؤثر على "كفاءتها الوظيفية".
...فبالرغم من معرفتنا بأن العضلات الهيكلية تتناقص وتبلى بغياب الحركة مثل ما نلاحظه في عالم الإنسان عند الإصابة بالشلل والوقوف لفترة طويلة ورحلات رواد الفضاء التي تسبب لهم ضمور العضلات، ولكن تبين حديثا أن الدببة تستطيع إعادة تدوير النيتروجين من البول واستخدامه لإنتاج بروتينات للعضلات تحل محل الخلايا العضلية التالفة مما يمهد لإيجاد حلول للمصابين بضمور العضلات و العائدين من رحلات الفضاء!!!

"الصيام مصفاة للسموم"
وفى الأيام الأولى للصيام... يتم التخلص من كمية كبيرة من السموم وبواقي الهضم عن طريق الفتحات، فنجد الفم تصبح له رائحة مميزة واللسان يتغطى بطبقة سميكة، ثم تبدأ المرحلة الثانية فى التخلص من السموم بتنظيف الجسم من الإفرازات السميكة وبعض الدهون والخلايا الميتة والخلايا المريضة والسموم البسيطة، وتزداد عمليه التخلص من السموم بالتدريج حتى نصل إلى السموم التي تراكمت في الجسم منذ الطفولة، وبعد عده أسابيع تبدأ عملية التخلص من السموم فى الأوعية الدموية فى المخ.
يشار إلى أن التخلص من هذه السموم يسترجع كفاءة الجهاز المناعي والجهاز الهضمي وعمليات التمثيل الغذائي.

"قلة النوم في رمضان"
وقد حذر الدكتور مجدى بدران.. من قلة النوم ليلاً فى رمضان، حيث تبين حديثاً أن قلة النوم تسبب قرحة المعدة، فالبروتينات الحامية للمعدة والمسؤولة عن إصلاح أي خلل أو تلف يصيب أنسجة المعدة والأمعاء الدقيقة تتكون أثناء الليل، وتتضاعف هذه البروتينات بحوالي 340 مرة أثناء النوم، وتصل إلى أدنى مستوياتها في فترة ما بعد الظهر إلى العصر، وتقل هذه البروتينات مع قلة النوم ليلاً مما يمهد للإصابة بقرحة المعدة.
 

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا