ads

الأربعاء، 28 يوليو، 2010

ناسا: جسمان غريبان يسبحان قرب محطة الفضاء الدولية

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- لاحظ اثنان من "سكان" محطة الفضاء الدولية، أثناء أداء مهام خارج المحطة، جسمين هائمين في الفضاء، فشلت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية في تحديد ماهيتهما.





هذا وقد نجح الفريق في تركيب كاميرا فيديو ستعمل على مراقبة سفن المؤن التي تنقل للمحطة الفضائية احتياجاتها بصورة دورية.
ويذكر أن محطة الفضاء الدولية تقع في مدار على ارتفاع 400 كيلومتر تقريباً فوق الأرض وهي بحجم ملعب كرة قدم، يقيم بها أربعة رواد يعملون يجري استبدالهم بشكل دوري كل ستة أشهر.

وكان الرائدان فيدور يوشيكين ومايكل كورنينكو يعملان على استبدال كاميرات فيديو وتحديث توصيلات بالمحطة، في مهمة استغرقت ستة ساعات، عندما شاهدا الجسم الغريب الأول يهيم سابحاً بالقرب منهما قبيل أن ينجرف بعيداً في الفضاء السحيق.

ولم تتمكن "ناسا" من تحديد ماهية هذا الجسم.
وجاء في حديث مباشر من مقر الوكالة في هيوستن إلى المحطة الفضائية: "في هذا الوقت مراقبو الرحلة في هيوستن يلقون نظرة على الجسم الذي طفا بعيداً أثناء القيام بالمشي في القضاء الساعة 12:44 بالتوقيت المركزي."
وتابع الصوت: مازالوا يعملون على تحديد ماهية هذا الجسم بدقة، لكنهم توصلوا إلا أنه سبح دون مستوى محطة الفضاء مما لم يشكل أي خطر عليها بقدر ما تشكل الشظايا السابحة من تهديد."

وبعد الحادث الأول بساعة، شوهد جسم غريب صغير وهو يسبح مجدداً في ظلمة الفضاء.
ووصف الصوت من ناسا الحدث: "الفريق يوجه كاميراته لمتابعة جسم آخر يبدو يسبح بعيداً.. أنه جسم مستدير صغير يمكننا أن نشاهده في وسط الشاشة..."


إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا