الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

الثورة الفرنسية 1789



الثورة الفرنسية 1789
إنطلقت الثورة الفرنسية سنة 1789 اي في القرن 18 وماثورة الفرنسية إلا نتاج عصر لأنوار حيت عمل مفكرو هدا العصر على تعبئة الناس بأفكارهم الداعية إلى الحريات والمساوات وفصل الدين عن السلطة السياسية .لكن ماهي العوامل الحقيقية التي أدت إلى نجاح هده الثورة وخروج الشعب الفرنسي لتغيير الوضع القائم .




عوامل الثورة
  • عوامل إجتماعية : تميز المجتمع الفرنسي في القرن 18 بوجد طبقات اجتماعية على شكل هرم ويكون في قمة الهرم الملك والنبلاء ولإكليروس الدين يسيطرون على البلاد ويحتكرون عدة إمتيازات سياسية وإقتصادية لصالحهم ثم وسط الهرم نجد البورجوازية التي لها ثروة مالية غير أنها محرومة من المشاركات السياسية ومن لامتيازات وأخيرا في قعر الهرم نجد الفلاحين والعمال وهي الطبقة الكادحة والتي تعاني من التهميش و تقل الضرائب بالتالي هده الطبقة كانت أكتر حقدا وكرها للنظام فاجعلها دلك أكثر قابلية لثورة
  • عوامل سياسية : تميز النظام القائم قبيلة الثورة الفرنسية بوجود ملكية مطلقة وكدلك استحواد النبلاء ولإكليروس على البلاد في ظل عدم وجود دستور يحدد إختصاصات السلط
  • عوامل إقتصادية : كانت فرنسا تعتمد في إقتصادها على الفلاحة التي إنخفض إنتاجها وتدهورت الحرف والتجارة كما تفشت البطالة في المدن .وانطلقت انتفاضات بالبوادي التي توجت بثورة الفرنسية سنة 14 يوليوز 1789

دامت الثورة الفرنسية عشر سنوات كما مرت بثلاث مراحل في كل مرحلة يتقدم الشعب الفرنسي في الوصول إلى أهدافه للحصول على حقوقه كاملة التي نادت بها الحركة التنويرية
المرحلة الأولى (يوليو 1789 - اغسطس 1792)، فترة الملكية الدستورية: تميزت هذه المرحلة بقيام ممثلي الهيئة الثالثة بتأسيس الجمعية الوطنية واحتلال سجن لاباستي، وإلغاء الحقوق الفيودالية، وإصدار بيان حقوق الإنسان ووضع أول دستور للبلاد.
المرحلة الثانية (اغسطس 1792 - يوليو 1794)، فترة بداية النظام الجمهوري وتصاعد التيار الثوري حيث تم إعدام الملك وإقامة نظام جمهوري متشدد.
المرحلة الثالثة، (يوليو 1794 – نوفمبر 1799)، فترة تراجع التيار الثوري وعودة البورجوازية المعتدلة التي سيطرت على الحكم ووضعت دستورا جديدا وتحالفت مع الجيش، كما شجعت الضابط نابليون بونابارت للقيام بانقلاب عسكري وضع حدا للثورة وأقام نظاما ديكتاتوريا توسعيا


ومن هنا نصل إلى نتائج الثورة الفرنسية السياسية ولإقتصادية ولإجتماعية .

سياسيا :جاء النظام الجمهوري بمبادئ جديدة كفصل الدين عن الدولة وحرية التعبير والمساوات
إقتصاديا:فتحت الباب أمام تطور النظام الرأسمالي وإصدار قوانين تشجع التجارة والصناعة
إجتماعيا : ألغت الثورة الحقوق الفيودالية وأقرة على الخصوص مجانية وإجبارية التعليم
كانت الثورة الفرنسية منعطف تاريخيا هاما في تاريخ أوروبا
لتعمق أكثر زرهدا الموقع
http://revolution.1789.free.fr/

1 التعليقات:

إرسال تعليق