ads

السبت، 28 يوليو، 2012

ملوك لأمازيغ بالمغرب القديم


ملوك لأمازيغ بالمغرب القديم


النظام الملكي بالمغرب ليس بنظام جديد بل هو نظام متأصل ومتجدر بالبلاد اٍلى اليوم ...غير أننا هنا نتحدت عن الملوك لأمازيغ فقد كانت لهم علاقة وتيقة بشعبهم وكان المورين يحبون ملوكهم لدرجة كبيرة تصل أحيانا لدرجة التأليه ( كانت تلك المسألة عادية في دلك العصر )

فقد أخبرتنا المصادر أن الملوك لا يظهرون للعامة اٍلا في كامل زينتهم , فقد كانو هؤلاء الملوك على درجة عالية من لأناقة وحسب ماحكاه لنا الجغرافي لاٍغريقي "سترابون"  فاٍنهم(كانوا يصففون شعورهم ولحاهم ويتزينون بالحلي ويحافظون على نظافة أسنا نهم وأظافرهم ونادرا مانراهم يتلامسون أثناء جولاتهم حرصا على هيأة تصفيف شعورهم...... strabon .géo.3.7)


ولقد عاش الملوك والقادة لأمازيغ حياة الرفاهية وتؤكد المصادر أنهم عاشوا في القصور وخدمهم العبيد وتزينو بالتيجان مثلهم مثل لاٍغريق كما لبسو المعاطف الأرجوانية دات الصنع المحلي المطلوبة في كل أنحاء العالم المتوسطي .كما بيعت طاولات الملك يوبا التاني وابنه بطليموس والمصنوعة من العرعار والعاج لأثرياء روما بعد ألحاق مملكتهم بها .يقول بلينيوس الشيخ في هدا الصدد ( (بيعت طاولتا الملك يوبا التاني بمليون ومائتي ألف سسترس (sestreces) (اي مايعادل ضيعة كبرى بروما ) وبيعت اخرى بثمن أقل ))
واتصف عبيد ملوك لأمازيغ بالمهارة لدرجة جعلت روم الروم يتهافتون عليهم بعد ضم المملكة المورية بالاٍمبرطورية الرومية .
تأثر موك لأمازيغ عموما بتأثيرات الرومية ولاٍغريقية فقد تزوج اثنين منهما من نساء اٍغريقيات _مصريات فازوجة الملك بوكود أونوي enuoè (لطيفة ) كانت دات أصل اٍغريقي _مصري وتزوج يوبا التاني من كليوبترا سليني cléopatre sélené ابنة ملك مصر
"كليبترا الكبرى " و"مارك أونطوان" وبعد وفاتها تزوج أميرة اٍغريقية اسمها "glaphyra" وبعد انفصاله عنها تزوج اغريقية اسمها "urania "و أنجب منها" بطليموس" . هدالأخير الدي أبهر جمهور مسرح لوكدوم (ليون الحالية ) بالسلهام الأرجواني الدي كان يرتديه هدا الملك المغربي مما أثار حسب ما حكاه (suetonius ) غيظ لاٍمبراطور (caligula )
كان الملوك المور الأمازيغ بسبب علاقتهم المختلفة يتقنون لأمازيغية ولاٍغريقية واللاتينية والبونية فيوبا التاني على سبيل المتال كتب مؤلفاته بالاٍغريقية ويبدو أن تاثير الحضارة الهليانية اقصر فقط على الملوك بينما ظلت العامة وفية للحضارة البونية اٍد يتفق الجميع أن تدمير قرطاج سنة 146 قبل الميلاد لم يضع حد لتأتير الحضارة البونية على لأمازيغ التي هي حضارتهم أليست قرطاج اٍلا نتاج تزاوج بين قلة فينيقيين مهاجرين وأغلبية أمازيغية كما تؤكد على دلك المصادر القديمة ..فمن المستحيل أن تتكاثر عائلات التجار الفنيقيين التي استقرت على أرض اٍفريقيا وأنهكتها الحروب للأزيد من خمسة قرون اٍن لم تنفتح على المجتمع لأمازيغي الدي كان يحيط بها ويكترون معهم علاقات المصاهرة معهم ..قد أخبرتنا المصادر أن القرطاجيين لم يترددو في تزويج بناتهم للأمازيغ كما دكرت أن الملوك لأمازيغ وأمرائهم تزوجوا أيضا من قرطاجيات ومنهم وويزلكيس ..وصوفاكس التاني وماسينسا هدا الأخير رغم حقده على قرطاج زوج ابنته من قرطاجي فأنجبت hasdrubal (هزدروبعل ) الدي اعتبر قرطاجيا لأن المجتمع البويني كان مجتمع أبيسيا .

هناك تعليقان (2):

  1. جل تقديرى على المجهود .. موفقين :)

    entsorgung wien
    entsorgung wien

    ردحذف
  2. شكرا على تشجيعكم ترقبوا المدونة بحلة جديدة أكتر إفادة

    ردحذف

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا