ads

الجمعة، 25 نوفمبر 2011

التطور البشري بعض الحقائق

بعض الحقائق حول التطور البشري
ويهمنا مند البداية أن ندلي ببعض الحقائق :الحقيقة لأولى أن ننفي الخطأ الشائع حول لأصل القردي للبشر لأن المخلوق البشري لم ينحدر عن أي نوع من أنواع القردة والعليا الني لا تزال معروفة حتى لأان ...وانما الصحيح أن النوعين عبارة عن فرعين من فروع كثيرة لشجرة واحدة المعروفة بالرئيسيات les primates وأن الرفعين انفصلا عن بعضهما البعض مند بضعة ملايين من السنين الا أن هدا لا يعني عدم وجود فكرة التطور لأنه لولا التطور لما وصلت البشرية الى ماهي عليها لأن .والجدير بالاشارة أن نظرية داروين التطورية كانت عند ظهورها نظرية ثورية لعبت دور كبير في اعادة النظر في العديد من المسلمات وفتحت أبواب النقا والبحت العلمي على مصرعيه ليلغي العلم المعاصر هده نظرية ويفندها .ولو تمكن داروين من زيارة مدغشقر التي انفصلت عن القارة لافريقية مند حوالي 100 مليون سنة للاحظ هدا التطور على أرض الواقع .
ويمكن تلخيص نظرية داروين وفق المبادئ لأربعة التالية :
  1. ان عالم الحياة عالم متحول وليس ثابتا ولأنواع الحية تتبدل باستمرار فتظهر أنواع جديدة وتختفي أخرى قديمة
  2. أن تحول عالم الحياة نحول بطيئ وتدريجي ويستمر زمنا طويلا وليس مفاجئا ولايتم عبر قفزات
  3. أن لأحياء كلها تعود الى أصل بعيد مشترك
  4. ان عملية النطور تخضع لقاانون لٍا نتقلء أو لٍا نتخاب الطبيعي القائم على صراع لأنواع والبقاء للأفضل ولأصلح

الحقيقة تانية التي يجب اٍيضاحها ..هي أنه مند عصر البليوسين pilocéne مابين 5.3 و 1.7 مليون سنة ومابين 1.8 مليون وخلال عصر البلايستوسين 117000 سنة قبل اليوم تجولت في المناطق لمعتدلة من العالم القديم فروع مختلفة من أشباه البشر وكانت تستخدم النار وتصنع لألات رغم أنها من الناحية التشريحية ليست بشرا تاما

الحقيفة الثالثة وهي انه ككلما طرأ تحسن في قدرات لانسان العقلية كلما زادت مقدرته على صناعة لأدوات واستخدامها بل واختراع أدوات جديدة ليقابل بها من احتياجاته ومن البديهي أن كل اختراع يمهد السبيل الى أخر وبمرور الزمن تطور المخلوق البشري وانتقل من اعتماده الكامل على أسنانه ومخالبه للدفاع عن نفسه الى لاعتماد على دكائه وموجخة معضلات الحياة ووضع حلول لمشاكله وهكدا فان المخلوق البشري كغيره من المخلوقات لم ينشأبين عشيتها وضحاها بل بمراحل تطورية عديدة خلال الألاف من السنين ودالك مند بدأ أسلافه الأوائل من شباه البشر يدبون على لأرض حتى ظهور لانشان العاقل
وقبل لانتقال الى دكر مراحل رئيسية لتطور البشري يجدر بنا ان نلقي نظرة موجزة على :

الصفات المميزة لأشباه البشر : فالصفات التي تمكن فصل البشر وتميزه من الناحية الحيوانية عن أقرب الحيونات اليه هي :
  1. وضعه المنتصب
  2. التمييز الوظيفي بين يديه ورجليه
  3. احتواء رأسه على دماغ يسهل عليه القيام بعمليات معقدة للتفكير ولاتصال مع بني جنسه وقد أوصله هدا الدماغ الى ابتكار تقنيات والعمل على نشرها
  4. اٍن المخلوق البشري يتحرك مستعملا رجليه فقط في الوقت الدي يترك فيه يديه تتحرك بحرية وبسهولة كبيرة
  5. انه ليس متخصصا في صفاته الجسدية متل بقية الحيوانات بل ان كل صفاته عامة .فعلى سبيل المثال يحتوي فم البشر على قواطع و أنياب و أضراس تمكنه من القطع والتمزيق والطحن عكس الحيوانات التي تتخصص اٍما في الطحن فتصبح نباتية واٍما في التمزيق والقطع فتصبح أكلة للحوم
  6. وكدالك فان البشر أقوياء جنسيا فهم لا يرتبطون بموسم واحد للتناسل مثل بقية الحيونات اٍد بامكانهم القيام بهدا العمل طيلة السنة
  7. الصفات النفسية والنطق
  8. والى جانب هده الصفات العامة الكبرى التي لاتظهر لأول وهلة يكتشف علم التشريح المقارن بين القردة والبشر عن الفوراق في البنية يسهل تمييزها في جميع أعضائه
فاللهيكل العظمي خاصة صفات تابتة ومشتركة وبين جميع هده لأجناس البشرية الحالية تمكن علم التشريح من أن يميز دون خطأ بين أي عظم بشري ومقابله عند القردة حتى القريبة الشبه منها اللبشر ولكن ادى كان لأمر سهلا عندما يتعلق بالبشر والقردة الحاليين فانه في غاية الصعوبة أمام البقايا العظمية لأشباه البشر لأن الفوراق التشريحية تتضائل كلما تقادم عهد لأشكال التي يعثر عليها

إرسال تعليق

ترقيم الصفحات

جميع الحقوق محفوظة © 2014 سمفونية التاريخ ....
برمجة : يعقوب رضا